الأربعاء، 7 يوليو، 2010

رمــــآد أحلام


رأيتها من بعد أميال
لم نتمالك سوى نظرات
بكل نظرة تصلني رسالة
لم يظهر منها سوى سرآب
ومع ذلك حاولت سماع ما يدور بخاطرها
أشعر بأنها تحمل من الحزن ما يغطي ذاك الكروي
خاطبتني منهكة وكأنها تقول لم يعد لدي أمل في الحياة
استدركت استغرابي لما ظننته مع انه واقعي بعض الشئ
وتركتها تستكمل حديثها
وانا في حالة سماع و ذهول فقط ..!

أصبحت رمآد ولم أعد قادرة على البقاء في حياتك عزيزتي
فأنا في عالم وانتِ في عالم آخر
أشعر بأنكِ أتيتي من كوكب آخر
حاولت التعايش مع مايسمى بـ " فكـــر "
فكرك الذي أصابني بالإرهاق للوصول اليه
ومع ذلك لم أنل منه ما يرضي نفسي
لقد تاكدت من كلماتك عندما قلتي " لا وجود للأحلام في عالمي "
وياليتني أدركت هذا من قبل ..!
فما أصابني ليس بهيّــن بل سيطر على ما يطمحون بي
ويتمنون لو ان ألمحهم كما أنتِ الآن
حقاً هم اولى بي

وبعد لحظات أشارت علي بالبنان واختفى سرابها
ولم أملك سوى بعض التمتمات
فلتنتظري يا أحلامي ..

رنيــــ مازن ــــــم




هناك 4 تعليقات:

  1. نبض إحساسك عزيزتي أشعل الحروف حتى أنه كاد أن يحرقها
    لكن صراحتك كانت أقوى من أي شيء
    لا أدري..أنا أيضاً ذهلت لما تقولين
    لا أريد أن أطيل أكثر
    لكني أرجو ألا تبتعد القلوب أبداً
    فالفراق أصعب مافي الوجود
    صدقيني..
    وربما من تقولين بأنهم أولى بك قد تعايشوا مع الموقف
    أمنياتي بأن تزول سحابة الأنين الصامتة هذه.
    خالص محبتي لكم.

    ردحذف
  2. نور /
    أنا تحدثت عن ما يدور بخلد "الاحلام" ولم أقصد أشخاص معينة ، فقد أنهكتها تجاربي اللامنتهية في الحياة دون جدوى
    والفراق أمر محتم لا جدل فيه ولنكن نحن مَن لا يستعجل فراقه بيديه

    تحياتي لاحساسك العذب
    رنيــ مازن ــــم

    ردحذف
  3. رغد الحياة1 أغسطس، 2010 11:45 م

    لا أخفي عليكِ مدى شغفي لخوض نقاش الأحلام معك
    و لا أخفي طول المدة التي تأملتُ فيها ما كتبتِ ، و كعادتي يسبقني الذهول و الخوف قبل النطق بالحكم " أقصد التعليق "

    لا عليكِ من هذا فبقايايَ كما تعلمين تنتظر ولادة ... ولكن حديثك عن الأحلام هنا قتل أي ذكرى ، أي أثر ، أي بقايا
    حديثك عنها صادر حق بقايا أحلامك للعيش على الأمل

    فلا شئ يحيينا غير سكن الأحلام فينا
    و لاشئ يجعلنا نكمل حياتنا إلا أحلامنا
    فأرواحنا تسلب منّا لحظة فقدنا للحُلم
    ...
    لا أحد أولى منك بالأحلام عزيزتي
    و أنت من يصدر أمر الفراق لأي حُلم عبثي أخطأتِ في جعله ضمن أفكارك

    فالحلم طيف جميل يبعث فينا الأمل
    طير تائه لا يدري ممن أين تحاك خطوط النور ليصبح للنجاح طريقة
    ...
    فكوني كما اعتدت أن أراك - في خيالي - تقودين أحلامك إلى الدرب الذي تشعرين بأنه يوصلك إلى ما أردتِ

    إصابة أحلامنا بالإرهاق تجعلها تتجدد أو تحاول الوصول إلى حيث تجد نفسها حقيقة

    خالص شكري لفكركِ الذي جعل فكري يتحرك

    ردحذف
  4. وأنا لا أخفي عليكِ مدى شغفي وتلّهفي للمولود الجديد " بقايا " الذي أراه قد يحمل
    من فكري الكثير رغم أني لستُ بأمه ..!

    أصبتي في كون الأحلام هي من تحيينا
    ولكن نسيتي أن تتعمقي في هذا القول ولو فعلتي لوجدتي أنه ليس كل الأحلام أحلااام ..!

    أعتبر نفسي تجاوزت المعقول لدرجة أن أحلامي شعرت بالملل مني ..!

    أحلم وأحلم .. ولكن هل تحقق أيٌ من تلك الأحلام ؟؟!

    مللت نظرة من حولي وقولهم " الحياة قدامك حبيبتي ، انتِ لسه صغيرة " فهل للأحلام عمر ؟
    وهل لتحققها ميعاد ؟ فيبدو أن صبري قد نفذ وأنا من أدّعي أنه ليس لصبري حدود !

    إصابتها بالإرهاق يُرهقنا ، مع اني مقتنعه بوجهة نظرك لكني لا أملك المثابرة إن لم أجد نتيجة أمامي


    لا أجد ما اقوله ختاماً لأني أشعر بكلماتك القليلة والتي أرهقتكِ زمن ما لا يصف شعوري بالتفاعل مع تلك الكلمات .. فإعجابي بقلمك وفكرك لا أخفيه بدليل بقايا المدللة ..


    رنيــ مازن ـــم

    ردحذف