الأربعاء، 28 يوليو، 2010

نـجـمـات ،




كعادتي كنت كل مساء
أجلس وحيدة اتأمل في السماء
سماء سوداء ،،
بالرغم من سوادها كان هنالك ما ينيرها
نجمات ،
كانت تلك النجمات تبعث في قلبي الدفء و الحنان
كانت تبعثر الحب في كل مكان
كانت تداعب الزمان

حياتي كهذه السماء ،
صديقاتي نجوم تلمع فيها ، تنيرها ، ..
تتلألأ الصداقة في سماء قلبي ،
أؤمن بأن أجمل ما في حياتي أنـتـم صديقاتي
أدامكم الله
و أدام المحبة بيننا :)
أحبكمـ

بـسـ ماهر ـمة

هناك 7 تعليقات:

  1. نجمات ..
    لعله الوصف المناسب لوصف الصديقات ..
    فعلا هم كالنجمات ..
    تنير الدرب لصديقتها ..
    تخاف عليها ..
    تحنو علينا ..
    أدام الله صداقتنا ..
    ولتكن الصداقة طيبة

    ردحذف
  2. أيوم ،
    صداقتنا هيَ الأجمل بحياتنا

    دمتِ بخير و دامت صداقتنا :)

    بـسـ ماهر ـمة

    ردحذف
  3. ♥ الصداقة هي أسمى كلمات حياة كتبت ألحانها على حرير من صخر
    ..
    أدام الله الحب بينكِ و بين صديقاتكِ

    ردحذف
  4. رنا ،
    شكراً لوجودكِ هنا في سواد مدونتي :)

    أدام الله حبكِ لأصدقائكِ أيضاً

    بـسـ ماهر ـمة

    ردحذف
  5. إن الأرواح تهوى أن تهيم بلا حساب

    ردحذف
  6. صداقةٌ دامت أشهر
    أخوةٌ دامت سنين
    كلها تُجبر أرواحنا على هذا الهوى
    بلا حساب ! بلا صفاقات !

    أخوة لمجرد الأخوة
    صداقة لأنها صداقة
    لا نتخذها ستاراً لأعمالنا

    دع كل هذا جانباً ،
    ربما أعلم من تكون
    و أعلم خطئي ، و أيقن ذكاءك
    لكن ،
    حتماً هنالك أسباب تجبرنا على ما نريد و ما لا نريد
    تجبرنا الظروف والأقدار على فعل ما قد إعتدنا عليه
    تجبرنا على الكثير ،

    لكن تعلمت منك أنه يتحتم علينا أن نجعل في قلوبنا مساحة من الغفران ،
    ليس كل ما تتلفظ به الألسن يعبّر عما تحمله القلوب حتماً ،
    فـربما نتحدث لـ "غرض في نفس يعقوب "
    ربما نتحدث لحظة غضب ،
    ربما حين نتعامل مع إنسان يفوق الذكاء نفسه ، و فجأة يتصرف بحماقة عمياء !
    يجبرنا أن نندم على شئ ،
    لكنه ليس ندم القلوب ، ندم الألسن

    بعدها نندم على الندم نفسه .. :)
    تـحـياتي

    بـسـ ماهر ـمة

    ردحذف
  7. الذكاء المطلق و الحماقة المطلقة وإن اختلفا فإنما يعبران عن عظيم الفعل، لكن أحدهما فيه عظيم الادراك و الآخر عظيم الجهل ،، لكننا حين نصف الحماقة يجب أن نحاول إدراك ما كانت لأجله، ربما نرى فيها جهلاً، ولا نعلم إدراك اهلها بها ..

    ردحذف