السبت، 5 يونيو، 2010

سنبلة القمح الرائعة


حبةٌ قمح ٍ زرعت في قلبي
كنت أسقيها حينا ً
أداعبها حينا ً آخر
بدأت تنمو وتكبر ،،،
لم تكن ملكي
فجأة ،،،
تفجر ينبوعٌ من ينابيع قلبي ليرويها
كبرت فأصبحت كل ما أملكـ ،،
أصبحت ...
سنبلة القمح الرائعة

ترفرف بين أضلع قلبي
تتهزهز في كيانه
في كل أرجائه
تهمس مع كل حركة ٍ لمسة عشق ٍ
لمسة حنان ٍ
أحبها ،، فأداعبها
أحبها ،، فأحميها
سأرويها كما الآن دوما ً
ولتبقى مزهرة ً
ولتمدني بالحب كما الآن دوماً ،،
بـــســـ ماهر ــــمــة

هناك 6 تعليقات:

  1. على قارعة ذلك الرصيف تستجدي ..
    سنبلة قمح أو قشة جاءتك على متن الريح تائهه
    جوع / عطش / برد قارص يجمد أوصالك
    رويدا رويدا
    ترى بصيصًا من نور ..
    شق عنان السماء ..
    بعثر الغيمات لينير حلكة ليلكِ
    إنه القمر ..
    الأمل
    تشبثى به ..
    فـــ معه تدور الرحى ..
    فــ جميلَ ما تهمسين به ،

    ردحذف
  2. لأجل هذا القمر ..
    لنتشبث بذاك الأمل ..
    لنعلن همسنا و نغرس حبنا..
    أنشأنا هذه المدونة ..
    أزهرت ربيعنا كلماتك

    بــسـ ماهر ـــمة

    ردحذف
  3. لتكبر وتنمو في ظلكما
    الى ان تنبت سنابل
    ولتبقى رائعه كما دوماً
    وكما عودتمونا

    ردحذف
  4. أعاهدك بذلك
    وسنبقى كما الآن دوماً
    شـكرا

    بـســ ماهر ـمـة

    ردحذف
  5. تتهاتفان .. خطاهما تتهاتفان
    تتسارعان ... يعي تسارعهما المكان
    تتدانيان ...
    خطى هنا تئدُ الطريق ،، خطى هناك كأنهن قصيدتان
    خرجتا .. بقايا العطر عالقةٌ هنا ،، الليل غاب وفيه غابتا العاشقتان

    كوني بخير أينما حللتِ ... واحفظي عهد السنابل ،، ولتبقى الترانيم مبتسمة ،، كذاك الابتسامات مترنمة .

    محمود قنديل

    ردحذف
  6. و ما تدويننا هنا إلا تخليد لأنغامنا و إبتساماتنا
    :)
    حتى لا تطوينا حكايات الزمان بين ثناياها

    سعدت بوجودك هنا على صفحات مدونتنا السوداء المتواضعة

    بـسـ هر ـمـة

    ردحذف