الخميس، 24 يونيو، 2010

الحب ليس هلوسةً ولكن فيه الكثير منها



مرّ عليّ رجلٌ طعنَ في السن وقام بسرد قصته اللامنتهية
بدأ بالحديث عن شبابِه ، طفولتِه .. عن همومِه وآمالِه
صمت متحسراً ويعاود الحديث عن ما يسمى بـ "الحـُـبْ "
لم أرى منذ زمن شخص بهذه الحالة .. كان سارحاً متأملاً
فقط أردت أن أستمع لكلماته القليلة عن ما سرح به
يتمتم ويواصل حديثه..:
يآ لها من أيام ترهق العمر في لحظةِ تذكرها
أحببت بجنون لدرجةِ الهلوسةْ !نعم لقدْ نعتتني معذبتي بالمهلوسْ
عندما أتخلى عن عقليتي وأتبع هواي
عندما أتلفظ بعبارات لا تتعلق بما يدور بخلدي
عندما أخاطبها فأشعر بأني أخاطب نفسي
عندما أتناسى من حولي وأتخيلها في كل مكان برفقتي
آآآآآآه كم كنتُ مغفلاً ..!
فهلوستي في الحب أفقدتني صوابي
لم أجد رداً على أحساسيس صادقة نابعة من قلب صادق
حينما أرى هؤلاء البشر يتعذبون أتأكد من خطأ ما قاله برزاك أن " الحب ليس هلوسة ولكن فيه الكثير منها "
بلْ الحبُ هو كل الهلوسة
رنيــــــ مازن ـــــم

هناك 3 تعليقات:

  1. الحـب طيفٌ ينير حياتنا حين تكون في أشد ظلمتها
    و لكنه يتحول لليلٍ حالك الظلمة
    حين نحب من لا يقدّر حبنا
    حينما نحب و نجهل شعور الآخر نحونا

    بـسـ ماهر ـمـة

    ردحذف
  2. الحب باختصار إن أردتم است"س"قاء ،، لكن ما بين الأهلة يجاب دائماً بإسقاط دموعٍ ثلاث تحدق في عدسا السين ،فتقلبها شيناً ،، ويحصل اللامنطق بتحديق العدسات للدموع !!!

    دمتم مبدعات ،،، كل أملي فيكن
    محمود قنديل

    ردحذف
  3. أوجزت بدرجة المعقول اخ محمود
    ودي
    رنيــــ مازن ـــــم

    ردحذف